ضبط 44 وافداً يعملون لدى غير كفيلهم


نفذت ادارة التفتيش بمكتب العمل بمحافظة جدة حملة تفتيشية على اثنين من اكبر المجمعات التجارية بجدة



وشارك اكثر من ٣٤ مفتش ومفتشه وعشرة رجال امن وتم زيارة اكثر من ١١٣ معرض وتم ضبط عدد ٧٥ مخالفة الكترونيه منها عدم الالتزام بضوابط تشغيل المرأة وتشغيل رجال في وظائف مقصوره على السعوديات ومخالفات اخرى لنظام العمل

واستهدفت الحملة احد اكبر الشركات المتخصصة في بيع الملابس الجاهزة وفروعها المتعددة وتم ضبط ٤٤ عامل يعملون لدى الغير مخالفين بذلك نص المادة ٣٩ من نظام العمل وتم استكمال اجراءات ضبطهم وفق النماذج المعتمدة ( محضر ضبط ، واقرار مخالف ، اضباره تحقيق ، نسخه ترخيص المُشغل ) 

وتم تسليم المخالفين الى جهات الاختصاص وفق النظام المعتمدة في التسليم .




القبض على 3 وافدين يعيدون تعبئة المياه في ورشة


ألقت شرطة المدينة المنورة ممثلة بإدارة التحريات والبحث الجنائي القبض على ثلاثة أشخاص من العمالة الوافدة من الجنسية الآسيوية ، اتخذوا من ورشة مهجورة مكانًا لتخزين عبوات المياه الصحية المعاد تعبئتها وقيامهم بإعادة تعبئتها بمياه أخرى وبيعها على المحلات والمنازل بعد إعادة إحكام إغلاقها



حيث تم ضبط 4 سيارات مجهزة لنقل العبوات وتسويقها وعدد كبير من العبوات الفارغة والمعبأة والتي تحمل شعارات مصانع مياه مختلفة .

وأوضح العميد فهد الغنام المتحدث الإعلامي لشرطة المنطقة أنه تم التحفظ على الموقع والمضبوطات والأشخاص وجرى تسليمهم للجهة المختصة بالأمانة ، مهيبًا بجميع المواطنين والمقيمين التعاون مع الجهات الأمنية والمعنية للإبلاغ عن المواقع والأشخاص المخالفين للأنظمة والتعليمات

مشددًا على الدور الفعال للمواطن والمقيم في ملاحقة مثل هذه المواقع المخالفة .




أسعار الدينار الكويتي اليوم الخميس 8 ديسمبر 2016 في الاسواق العربية



مقابل الدرهم الاماراتي :

1 درهم إماراتي = 0.0829 دينار كويتي
1 دينار كويتي = 12.0621 درهم إماراتي




مقابل الجنيه المصري :

1 جنيه مصري = 0.0168 دينار كويتي
1 دينار كويتي = 59.4417 جنيه مصري


مقابل الريال السعودي :

1 ريال سعودي = 0.0813 دينار كويتي
1 دينار كويتي = 12.3034 ريال سعودي


مقابل الدينار الاردني :

1 دينار اردني = 0.4309 دينار كويتي
1 دينار كويتي = 2.3209 دينار اردني


مقابل الدينار الليبي:

1 دينار ليبي = 0.2160 دينار كويتي
1 دينار كويتي = 4.6305 دينار ليبي




مقابل الريال اليمني :

1 ريال يمني = 0.0012 دينار كويتي
1 دينار كويتي = 821.4877 ريال يمني


مقابل الريال القطري :

1 ريال قطري = 0.0836 دينار كويتي
1 دينار كويتي = 11.9576 ريال قطري

مقابل الريال العماني :

1 ريال عماني = 0.7911 دينار كويتي
1 دينار كويتي = 1.2641 ريال عماني




محللون : 4 أسباب أشعلت الخلافات بين مصر والسعودية


اشتعل الخلاف السياسي بين مصر والسعودية، القوتين الكبيرتين في الشرق الأوسط، حول ملفات إقليمية، حتى ظهرت للعلن، مع إعلان الرياض استياءها من تصويت القاهرة مؤخراً في مجلس الأمن إلى جانب مشروع قرار روسي، ووقف شركة أرامكو السعودية إمدادات البترول إلى مصر للشهر الجاري. وقدمت الرياض، الداعم الأكبر لمصر في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، مساعدات اقتصادية كبيرة للقاهرة منذ الإطاحة بالرئيس الأسبق محمد مرسي في 2013، إلا أن مواقف البلدين لم تكن منسجمة في بعض الملفات الإقليمية، مثل الملفين السوري واليمني. 

وبددت زيارة للملك السعودي سلمان بن عبد العزيز إلى القاهرة مطلع أبريل الفائت فتوراً في العلاقات، خصوصاً مع توقيع عشرات الاتفاقات الاستثمارية بنحو عشرين مليار دولار، إضافة إلى اتفاق لإمداد القاهرة بالنفط لخمس سنوات بتكلفة 23 مليار دولار. ونقلت صحيفة هافينتجون بوست عن محللين سياسين رؤيتهم بشأن الأسباب التى أدت لإشعال الخلافات بين كل من مصر والسعودية كالتالى :- 

1-   خلاف حول سوريا 

لكن تصويت مصر على مشروع قرار روسي في مجلس الأمن حول الوضع في سوريا لا توافق السعودية عليه، أعاد الخلاف إلى العلن. ويقول الكاتب الصحفي المصري عبد الله السناوي لوكالة الأنباء الفرنسية: "هناك دوماً حديث عن تحالف استراتيجي بين القاهرة والرياض، وهذا غير صحيح". ويضيف: "التحالف الاستراتيجي يعني وجود تفاهمات في الملفات الإقليمية، وهو أمر غير موجود بينهما في الملفين السوري واليمني، الخلاف الآن انفجر وظهر للسطح". ويقول الكاتب السعودي البارز جمال خاشقجي لوكالة الأنباء الفرنسية: "مصر لا ترى خطرَ الإيرانيين" الذين يدخلون في صراع إقليمي محموم مع السعودية بتأييدهم لبشار الأسد في سوريا والحوثيين في اليمن، معتبراً أن "السعودية تسامحت مع الموقف المصري مراراً وتكراراً، وأعتقد أن ما حدث في تصويت الأمم المتحدة هو القشة التي قصمت ظهر البعير". 




2- النفط يشعل الخلافات

 وكان مندوب السعودية في مجلس الأمن عبد الله المعلمي صرح، في مقابلة تلفزيونية بعد عملية التصويت في مجلس الأمن: "كان من المؤلم أن يكون الموقف السنغالي والماليزي أقرب إلى التوافق العربي من موقف المندوب العربي (المصري)". ويعد هذا أول انتقاد سعودي علني وصريح للسياسة المصرية. وكان مشروع القانون الروسي في مجلس الأمن يطالب بوقف القتال في مدينة حلب السورية، من دون أن يلحظ وقف القصف من روسيا وطيران نظام الأسد على الأحياء الواقعة تحت سيطرة فصائل المعارضة في المدينة الواقعة في شمال سوريا، والذي تطالب به الرياض والدول الغربية الداعمة للمعارضة، ورفض مجلس الأمن المشروع الروسي. 

وبعد يومين من تصويت مصر إلى جانب مشروع القانون الروسي، أعلن المتحدث باسم وزارة البترول المصرية حمدي عبد العزيز أن "شركة أرامكو السعودية أبلغت الهيئة العامة للبترول شفهياً مطلع الشهر الجاري بوقف إمدادات البترول لشهر أكتوبر دون إبداء أي أسباب". وتحتاج السوق المصرية شهرياً إلى 6٫5 مليون طن من المنتجات البترولية يستورد منها 1،75 مليون طن، منها 40% من السعودية وحدها. وضخت السعودية ودول الخليج مليارات الدولارات للمساعدة في إنعاش الاقتصاد المصري المتداعي منذ الثورة التي أطاحت حسني مبارك مطلع 2011. وعلى الرغم من تأكيد عبد العزيز أن "أرامكو أبلغتنا بالأمر قبل جلسة مجلس الأمن، وأن الأمر تجاري وليس سياسياً"، يبرز القرار توتراً واضحاً في العلاقات. ويبدي الباحث الاقتصادي إبراهيم الغيطاني اعتقاده بأن "أموراً سياسية" تقف خلف قرار أرامكو. ويقول الغيطاني، الباحث في مركز العالم العربي للأبحاث والدراسات التقدمية المستقل في القاهرة، لوكالة الأنباء الفرنسية: "لا أظن أن هناك أي مشكلة فنية في الشركة السعودية. ولم نسمع عن أي وقف مماثل من أرامكو لدول أخرى".


 3- الموقف من الأسد

 ويقول السناوي: "في سوريا، الموقف المصري يناقض الموقف السعودي"، موضحاً أن "مصر مع وحدة الأراضي السورية وضد تفكيك الجيش السوري وضد كل الجماعات المعارضة المسلحة، ومنها جبهة النصرة التي تساندها السعودية، ولها دور في تدريبها وتمويلها"، على حد قوله. ويقول السفير السابق السيد أمين شلبي، المدير التنفيذي للمجلس المصري للشؤون الخارجية، وهو مركز بحثي مستقل في القاهرة: "السعودية موقفها حاسم تجاه رحيل بشار الأسد وترى في ذلك حلاً للأزمة، بينما مصر مع الحل السياسي للأزمة وأحد عناصره بشار الأسد". وتستضيف القاهرة باستمرار لقاءات لمعارضين سوريين يدعمون الحل السياسي. 




4- الملف اليمني 

وتأخذ الرياض على القاهرة مشاركتها المحدودة في التحالف العربي الذي يتصدى للمتمردين الحوثيين في اليمن المتهمين بتلقي الدعم من إيران، منذ إعلانه في مارس 2015. وتشارك مصر بقوات جوية وبحرية في التحالف، وأعلنت أنها ستدعم السعودية بقوات برية إذا كان ذلك ضرورياً، لكن ذلك لم يحدث حتى اللحظة، ربما لخشيتها من التورط أكثر في اليمن الذي يحمل ذكريات سيئة للجيش المصري الذي تدخل في اليمن في الستينات، بحسب مراقبين. ويقول السناوي: "في الملف اليمني، تجنبت مصر التورط بسبب التجربة القاسية في ستينات القرن الماضي". على الرغم من كل ذلك، لا يرى محللون أن الرياض ستتخلى نهائياً عن مصر. ويقول خاشقجي: "السعودية تشعر بالقلق حول مستقبل مصر (...) الأمور لا تسير بشكل جيد اقتصادياً. ومع الركود السياسي، فهناك قابلية لأزمة جديدة في مصر، ولا أحد يتمنى أزمة أخرى في المنطقة"

توثيق كارت الزيارة شائعة !


قالت مصادر قيادية مطلعة في شركة طيران حكومية كبرى في تصريح خاص  أن ما أشيع بشأن اجراءات جديدة خاصة بكروت الزيارة وأن السلطات اشترطت للدخول الى الكويت ان يكون كارت الزيارة مصدق وموثق من الكويت وسفارة الكويت في البلد التي سيسافر منها الزائر للكويت لم تصل به أي تعليمات لشركة الطيران.
 


واوضحت المصادر أنه من الواضح أن هذه مجرد شائعات متداولة عبر وسائل التواصل الاجتماعي كالفيسبوك والواتساب والتي انتشرت كما النار في الهشيم واصبحت محل حديث الوافدون في الكويت.

ولفتت المصادر الى انه من الواضح أن شخصا بعينه هو من اطلق هذه الشائعة حيث أن احد الفنادق هاتفت شركة الطيران ذاتها للاستفسار عن هذه الاجراءات الجديدة بعدما طلب أحد العملاء تزويده بأصل كارت الزيارة الذي استخرجه لزوجته على الفندق ولأنه يريد ان تخرج زوجته للإقامة معه في مسكنه بعيدا عن الفندق ولأنه يحتاج لكارت الزيارة الاصلي فقد ابتكر هذه البدعة ونشرها على وسائل التواصل الاجتماعي.

اقرأ أيضاً








حارس امن مصري وجد 10 آلاف دينار في الشارع وسلمها لصاحبها رغم ان راتبه 100 دينار فقط


كرمت شركة الإنماء العقارية حارس أمن يعمل لديها نظرا لأمانته وتفانيه في العمل حيث وجد مبلغ يقدر بنحو 100 ضعف من راتبه ويبلغ نحو 10 آلاف دينار في حقيبه تابعة لإحدى شركات نقل الأموال وقام بتسلميه لإدارة جميعة الروضة مع العلم أن راتبه 100 دينار فقط .

وقام الرئيس التنفيذي للقطاع المالي والإداري طارق المضف بتكريم حارس الأمن جودة جمال عبدالسلام بدرع ومبلغ مالي على أمانته وحرصه على تسليم هذا المبلغ للمدير العام لجمعية الروضة عندما وجد في الشارع حقيبة فيها مبلغ 6600 دينار بالإضافة إلى مبلغ 3000 دولار ليقوم حينها فورا وبلا تردد بتسليم الحقيبة لمدير الجمعية والذي سأله لماذا لم تأخذها وقمت بتسليمها لنا في حين ان راتبك فقط 100 دينار .



ومن جهته قال حارس الأمن التابع لشركة الإنماء جودة عبدالسلام أنه عند اكتشافه الحقيبه في الشارع انتظر لمدة من الوقت إلأى انه ربما يأتي أحدهم ويحصل على حقيبته ولكن لم يأتي أحد لهذا المكان لذلك على الفور اتجه لمدير الجمعية واكد له ان وجد هذه الحقيبه وبها مبالغ مالية كبيرة وبسؤاله عن هل احد رآه قال نعم شاهدني الله جل في علاه وبعد استلام ادارة الجمعية لهذه الحقيبه بعد مرور ساعتين عاد عامل نقل اموال تابع لإحدى الشركات نقل الأموال مستفسرا عن حقيبه مملوكه للشركة كانت بحوزته وبها مبلغ مالي كبير وعند التأكد بأنها للشركة التي يعمل فيها استلمها .

واختتم عبدالسلام قائلا بعد يوم اخر قامت جمعية الروضه ايضا
بتكريمه وشكره على أمانته وهو كان في أمس الحاجه للمال .

اقرأ أيضاً







الكويت: “بالتفاصيل” تطبيق تخفيضات كبيرة على المكالمات الدولية بداية من يناير





اعلنت وزارة المواصلات الكويتية اليوم الثلاثاء تعديل اسعار المكالمات الدولية للهواتف الثابتة الصادرة من الكويت الى 247 دولة ومدينة حول العالم اعتبارا من 2 يناير 2017.

وأفاد المهندس حميد القطان، وكيل وزارة المواصلات، في تصريح صحفي ان وزير الدولة لشؤون الاسكان وزير المواصلات بالوكالة ياسر ابل اعتمد القرار رقم (373) لسنة 2016 بشأن اسعار التحصيل المحلي للاتصالات الدولية.واوضح القطان ان القرار تضمن اجراء تخفيضات واسعة على الاتصالات الدولية تجاوزت نسبتها 15 في المئة من القيمة المعمول بها من عام 2008، الى عدد كبير من المناطق المدرجة في القائمة، ماعدا دول مجلس التعاون والدول العربية.


وأكد “القطان” على حرصه أن تكون المكالمات ذات جودة عالية، موضحا أن تكلفة المكالمات الدولية ستحسب تلقائيا وفق الرسوم الجديدة لتتماشى مع أسعار السوق الحالية.